خُف الثمار في نخيل التمر

تخفيف حمل النخلة بان يتم ازالة بعض حمل النخلة من العذوق او الشماريخ والثمار او تقصير طول الشماريخ الى فهم خاطئ بان تكون المعاملة تكون واحدة لجميع أصناف نخيل التمر.

مما لا شك به ان خُف الثمار من العمليات الزراعية المهمة التي يجب ان يمارسها زراع النخيل للأسباب التالية:

١-تزيد من حجم الثمرة، وتحسن نوعيتها، وتبكر في النضج.-النخيل_17

٢-تخفيض وزن العذق، وتزيد من تهوية الثمار، وبذلك تقلل فرص الإصابة بالتعفن وانتشار الفطريات، وانقصاف العرجون نتيجة لثقل العثق.

٣-ضمان الانتاج الجيد في العام القادم بتقليل فرص المعاومة.

يتم الخف بطريقتين هما:

١-تقليل عدد الأزهار او الثمار من كل عثق.

٢-تقليل عدد العذوق التي تحملها النخلة.

خُف العذوق

تتم بإزالة الأزهار او الثمار من كل عثق، ويكون ذلك اما بتقصير أطوال الشماريخ، او ازالة عدد من الشماريخ الوسطية من كل عثق.

ننصح باتباع الطريقتين عند الخف على ان لا يتجاوز عن ثلاثة ارباع (٣/٤)، ولا يقل عن نصف المجموع الكلى من حمل النخلة.

فمثلا للأصناف طويلة الشماريخ يتم قطع أطراف الشماريخ ثلث الطول (١/٣)، اضافة الى ازالة ثلث (١/٣) الشماريخ كاملة من وسط العذق.

اما في الاصناف التي شماريخها قصيرة وعددها كثير مثل الحلاوى والخضراوي والبرحى فيتم الخف باستئصال نحو ١/١٠ الى ١/٦ عدد الأزهار او الثمار، اضافة الى ازالة نصف الشماريخ من وسط العثق.

اما لصنف نخيل المجهول يتم ازالة وتقليل عدد الثمار في الشمروخ الواحد بحيث يترك حوالي ١٠ -١٢ حبات بكل شمروخ يترك على النخلة ١٢ عثق و٤٠ شمروخ لكل عثق و١٠ ثمرات بكل شمروخ.

توقيت الخف

تقصير الشماريخ عند اجراء التلقيح هو أفضل الأوقات.

اما ازالة الشماريخ من وسط العثق عند اجراء التلقيح او يُرجأ اجرائها لحين نمو واستطالة الطلع ويكون تأخير الإزالة الى ٦-٨ أسابيع من التلقيح.

وذلك للتأكد من اكتمال العقد.

طريقة الخف وكمية الثمار المزالة تحدد من قبل المزارع نفسه للاعتبارات التالية:

١-الصنف.

٢-أهمية حجم الثمار.

٣-الظروف المناخية.

٤-تأثير طريقة الخف وكميته على الجودة.

اثبتت الدراسات على تأثير الخف بما يلي:

١-تحسين نوعية الثمار، وزيادة حجمها، والتبكير بالنضج.

٢-زيادة حجم الثمار عند ازالة الثمار من الشماريخ أكثر مما لو ازيلت الشماريخ كاملة.

٣-زيادة نسبة الإصابة بالتشطيب او الوشم وأبو خشيم عند تقصير الشماريخ.

٤-زيادة نسبة ذبول التمر الناضج في الاصناف اللينة عند تقصير طول الشماريخ.

٥-زيادة نسبة الثمار الجوفاء المنتفخة، والثمار ذات الفقاقيع، وانفصال القشرة عن لحم الثمرة عند الخف الشديد.

٦-ثمار الشماريخ الخارجية للعثق أكبر بقليل من الثمار النامية على الشماريخ الداخلية.

٧-الخف المبكر أكثر تأثيرا في زيادة حجم الثمار من الخف المتأخر.

الخف بإزالة العثوق

تتم ازالة وقص العثوق كاملة ويفضل ترك ما بين ٨-١٢ عثق بالنخلة الواحدة حسب نشاطها وحجم العذوق وفى العادة تزال العثوق المبكرة والمتأخرة، وقد يترك بعض المزارعين الإزالة عند اجراء عملية التفريد (عملية فك العذوق المتشابكة وتنظيفها ووضع كل عثق على سعفة) من مايو الى يونيو وذلك للتأكد من ضمان العقد الكافي للثمار،

وقد وجد ان اجراء الخف عند التلقيح مباشرة اعطى ثمارا جيدة الصفات ومحصولها جيد مقارنة مع الخف المتأخر.


مع تحيات الدكتور /جاسم محمد المديرس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *